DeViLs


 
HomeHome  CalendarCalendar  FAQFAQ  SearchSearch  MemberlistMemberlist  UsergroupsUsergroups  RegisterRegister  Log in  

Share | 
 

 قواعد عامة لحل المشاكل الزوجية للشيخ سيد مبارك

Go down 
AuthorMessage
bedo2110



عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 2009-01-15

PostSubject: قواعد عامة لحل المشاكل الزوجية للشيخ سيد مبارك   Thu Jan 15, 2009 6:34 am

وبادي ذي بد نبين إن أي مشكلة ينبغي علي الزوجين أن يتفقا علي إخضاعها أولا لقواعد عامة ومراعاتها مرعاة تامة, ولا تحل مشكلة ولا يستقيم أمر الزواج إلا بتطبيق هذه القواعد ..

وهذه القواعد هي:

1- الاتفاق علي معالجة المشكلة ومعرفة أسبابها

2-معالجة أسباب المشكلة وطرق الوقاية منها

3- رد الأمر عند الاختلاف للكتاب والسنة كحسم للمشكلة

4-الصبر علي سلبياتها وتوحيد الكلمة.

هذا فضلا عن إخلاص النية كما ذكرنا سلفا وألا كان ما ذكرناه من قواعد أساسية لا فائدة منها .

ولزيادة البيان والتوضيح نضرب مثالاً علي ذلك ونقول بحول الله وقدرته ..

مشكلة ضيق ذات اليد من أصعب المشاكل وأخطرها في هدم عش الزوجية ..

لأن الناس جعلوا المال عصب الحياة وليس الإيمان واليقين بالله الرازق القدير , ومن ثم كانت مشكلة ضيق ذات اليد تجعل الزوج عاجزاً علي القوامة ويعيش في هم وغم لا ينقطع.

فهناك مصاريف المدارس والدروس , وهناك مصاريف الدواء والطعام والشراب , وتلك للديون والإيجار .. الخ.

والعين بصيرة واليد قصيرة كما يقولون ..

والزوجة لزوجها بالمرصاد متمردة علي حياتها غير راضية ولا صابرة علي قضاء الله وقدره!!

نعم ابتلاءات شتى تعصف وتكدر حياة كثيراً من بيوت المسلمين بسبب قلة ذات اليد
فما الحل وما العلاج ؟

لوطبقنا القواعد العامة علي هذه المشكلة وغيرها من المشاكل لوجدنا الحل ورضينا به ان شاء الله تعالي .

فالقاعدة الأولي هي : الاتفاق علي معالجة المشكلة ومعرفة أسبابها

والمشكلة معلومة ومن أخطر أسبابها سببين :

1-عجز الرجل علي الأنفاق علي أهله .

إما أن يكون لبخل منه ,أو لعجز بدني أو لهوي و كسل وكل سبب وله علاج.

فأن كان لبخل من الزوج فليعلم أن البخل صفة ذميمة ولقد كان النبي يستعيذ منه فعن أنس أن

النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول ا"للهم إني أعوذ بك من البخل والكسل وأرذل العمر

وعذاب القبر وفتنة المحيا والممات " رواه مسلم وغيره

والشرع أباح للزوجة أن تأخذ ما يكفيها من زوجها ولو بدون علمه ودليل ذلك

حديث هند زوج أبى سفيان عن عائشة رضي الله عنها قالت :

يا رسول الله إن أبا سفيان رجل شحيح ، لا يعطيني من النفقة ما يكفيني ويكفي بني ، إلا ما

أخذته من ماله بغير علمه ، فهل علي في ذلك من جناح ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه

وسلم : خذي من ماله بالمعروف ما يكفيك ويكفي بنيك » .

والواجب علي الزوج الإنفاق علي زوجته وأولاده لأن الله تعالي أنما جعل القوامه له لأنفاقه وليس لرجولته فقط!!

قال تعالي (الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ )-النساء-34

-وأين الزوج البخيل من هذا الحديث الصحيح... ألم يقل النبي ":

" دينار أنفقته في سبيل الله ودينار أنفقته في رقبة ودينار تصدقت به على مسكين ودينار أنفقته على أهلك أعظمها أجرا الذي أنفقته على أهلك " . رواه مسلم

2-الإسراف في الأنفاق بلا طائل من الزوجين.

والإسراف مذموم شرعا سواء من الزوج أو الزوجة , وكثيرا من البوت تنوء بالديون في ميزانيتها بسبب السرف والتفاخر فيما لا ينفع ولا يضر..

قال تعالي: { يا بَنِي آَدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ (31) الأعراف

وقال النبي - صلى الله عليه وسلم -"كلوا واشربوا والبسوا وتصدقوا في غير إسراف ولا مخيلة وقال ابن عباس كل ما شئت والبس ما شئت ما أخطأتك اثنتان سرف أو مخيلة"

- أخرجه البخاري في اللباس , والنسائي في الزكاة (2559)

ومن ثم كان التوسط والاعتدال خير السبل لحل ما يترتب من مشاكل زوجية بسبب الإسراف..

وقال السعدي-رحمه الله([1])


أيها الناس ، اتقوا الله تعالى ودعوا مجاوزة الحد في كل الأمور ، واسلكوا طريق الاقتصاد في

الميسور والمعسور ، فقد قال تعالى: { وَالَّذِينَ إِذَا أَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ

قَوَامًا } . فيدخل في هذا الإرشاد النفقات الواجبة والمستحبات ، كما يدخل فيه النوائب التي

تنوبكم عند عوارض الحاجات ، وقد حدث التوسع الزائد في هذه الأوقات ، في الولائم ومحافل

النساء وغيرها من الدعوات ، وهذا ضرر عظيم ، مخالف للشرع والعرف وحسن التدبير ،

ومضاره شاملة للغني والفقير ، فالإسراف مخالف لما أمر به الشارع ، فقد جعل الله الأموال

قياما للناس تقوم بها المصالح والمنافع ، فمن صرفها في غير وجهها أو تجاوز بها حدها فقد

ضيع ما جعله الله قواما حيث صرفها عن المصلحة وصدها ، وهذا النوع من النفقة لم يضمن

للمنفق خلفها ورفدها ، ألا وإن الإسراف في النفقات لا يستجيزه أهل العقول الوافية ، ولا يبني

مكرمة عند ذوي الهمم العالية ، ولا يصير له موقع يذكر ، ولا معروف وإحسان يشكر ، بل

نشاهد المدعوين القادح منهم أكثر من المادحين ، وذلك ضار لصاحبه ولمن أراد مقابلته من

الفاعلين ، ألا ترون العاجزين ومن ليس لهم مقدرة يلتزمون ذلك مجاراة للأغنياء القادرين ، فلو

أن رؤساء الناس التزموا واتفقوا على الاقتصاد لشكروا على ذلك ، وكان خيرا لهم ولأهل

البلاد ، أما تشاهدون أفرادا من الرجال الأبرياء الذين لا يشك في كرمهم وعقلهم إذا سلكوا

طريق الاقتصاد اتفق الناس على الثناء عليهم ، ويرونه من محاسنهم وإحسانهم إلى الذين

يختمون إليهم ، وخصوصا في هذه الأوقات التي اشتدت بها المؤنة وارتفعت الأسعار ، وصار

الواحد إذا جارى الناس في توسعهم حمل ذمته مالا يطيق وتحمل المضار . فلو بذل ذلك في

ضروراته وحاجاته ، لكان خيرا له من بذله في أمور الست من كمالاته ، وقد تشاهدون من

يسرف في هذه النفقات فهو مقصر غاية التقصير في قيامه بما عليه من الواجبات ، فانظروا

رحمكم الله ماذا يجب عليكم في أموالكم ، وما يحسن شرعا وعقلا ، واسلكوا هذا السبيل ولا

تصغوا لمن يريد غير ذلك أصلا ، ولا تضطروا عباد الله بإسرافكم في أمور لا يحبونها ولا

تدخلوهم في أحوال ونفقات لا يرتدونها . بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم .)اهـ

موقع الشيخ سيد مبارك http://sayedmobark.yoo7.com
Back to top Go down
View user profile
 
قواعد عامة لحل المشاكل الزوجية للشيخ سيد مبارك
Back to top 
Page 1 of 1

Permissions in this forum:You cannot reply to topics in this forum
DeViLs :: دينى-
Jump to: